الاثنين، أبريل 20، 2009

صكوك الغفران والذبح الحلال




عندما تعشق المرأة رجلا تآبى أن تري عيناها أحدا سواه يمكنه احتلال القلب والوجدان ،وهذا ما حدث لها عندما أحبته بكل جوارحها ، فأستسلمت له الروح والنفس والجسد ، واستسلام جسد المرأة لرجل عشقته أمرا ليس هينا في عرف القبيلة التي جعلت من تلك القضية مفخرة للرجل ، بينما جعلتها قمة الإذلال والاحتقار والمهانة للمرأة.

ورغم تظاهرها بالسعادة المفتعلة آلا أنها كانت موجوعة دائما بالآلام التي دكت رأسها بأوتاد القبيلة، فمنذ بداية علاقتهما سويا لم يهدأ عقلها يوما عن طرح الأسئلة التي دفعتها للأصابة بالقلق والاكتئاب ،ترى كيف ينظر حبيبها الى تلك العلاقة؟، وهو أيضا الرجل المخنوق بتقاليد القبيلة رغم تظاهرة الدائم بالانشقاق عليها ؟ وهل فعلا يعشقها صدقا كما يؤكد لها أم أنها بالنسبة له ليست سوى امرأة يحتاجها بعض الوقت لترضي رجولته دون قيود العقد الشرعي والذبح الحلال ؟،كان الشك يساورها وياتي هو بتصرفاته وكلامه لينف لها كل ما اعتقدت،فآمنت به وكذبت نفسها


وكان لغموض الحبيب ومزاجيتة عاملا كبيرا في توترها وعدم ثقتها بحقيقة دواخلة نحو تلك العلاقة، وكانت بداية علاقتها الجسدية به صدمة لم تصدق أنها قامت حقيقة بفعلها ، ورغم صلابة شخصيتها ورجاحة عقلها ،إلا أنها وبعد أن أستسلم جسدها اليه شعرت بأنها تفجرت وتناثرت كشظايا تنتشر في كل صوب وكل إتجاه ،و لم تمر سوى شهور قليلة علي علاقتهما الجسدية حتى أجهزت عليها الصدمة الكبرى ، حيث انتزعت منة وفي غفلة منهما جزء اعتبرته و لو كان بأرادتهما أجمل و أهم ما يمكن أن يربطها به.

ورغم اللامبالاة التي سيطرت عليها عندما اكد لها الطبيب الخبر ، آلا أنها شعرت بأنها وقعت في الكارثة التي ستقضي عليها حتما ، فالموت هو القدر المنتظر ، وأن لم يكن الموت الجسدي ، فهو الموت النفسي الذي سيلازمها طوال العمر .

التقيا وأستقبلها بحنان بالغ كما عودها دائما،لكنها لم تكن كعادتها بل كانت تمثالا من الثلج،قلل من أهمية ماحدث مبررا أنه يحبها ويعتبرها زوجته الشرعية، وأن هذا الأمر ربما يعجل من إرتباطهما الذي آجلاه إنتظارا لتحسن الظروف

والحبيب الذي أستمرت علاقتها به 3 سنوات رجل متزوج وله ثلاثة أولاد،وكانت كلما طالبته بالزواج يجيبها أنه رغبته المحمومة والدائمة،ولكن عليها أن تمنحه الفرصة حتى يستطيع تدبر أمره مع زوجته التي تشاركه في جميع مشروعاته التجارية،لإنها لو علمت ستأخذه أمواله،ويخسر كل مالديه

طالبها بفرصة آخيرة حتى يقوم بتسوية الشراكة بينهما،وليخرج بماله سليما من قبضتها،وأفهمها إن الخيار الوحيد المتاح لهما الآن هو إجهاض الجنين الذي تحمله في أحشائها،وأخبرها أنه وبعد أيام قلائل سيذهب لأداء مناسك الحج وسيعود ليصلح ماحدث ويتزوجها على سنة الله ورسوله






وفي العيادة وبعد إبرة البنج أنتهي كل شيء ، أفاقت علي صوت الطبيب و بجواره الممرضة تمسك بعلبة من الزجاج بها بعض الدماء ، و الطبيب يشير أليها قائلا لقد تمت العملية بنجاح ، و بعد أن استعادت توازنها أمسكت بقارورة العطر وأغرقت نفسها حتى تزول عنها رائحة البنج ، وعادت إلى المنزل متعبة ، ولم تشعر بنفسها آلا صباح اليوم التالي فقد أغرقتها الأدوية في نوبة من النوم العميق





مرت ايام عديدة لازمت فيها الفراش،لاحظت أمها ذبول وجهها،فالحت عليها أن تذهب معها الى الطبيب،إلا أنها رفضت بشدة،تركتها أمها لترتاح، تكومت داخل سريرها،وبدأت في نحيب مستمر


تذكرت كيف عاشت عمرها طفلة وحيدة لأم مطلقة هجرها زوجها الى أمرأة أجنبية أخذته ورحلت الى موطنها،ومنذ ذلك اليوم لم يحاول أن يسأل عنها ولو بمكالمة هاتفية،عاشت الأم تكافح وحدها في الحياة من أجل تربية أبنتها الوحيدة ورفضت كل من تقدم للزواج منها


وكانت الحياة بدون رجل يحميهما سويا أمرأ صعبا خاصة في ظل مواقف كثيرة مرتا بها تحتاج الى وجود الرجل،وبعد أن تخرجت من الجامعة تعرفت به كأحد العملاء المهمين للشركة التي تعمل بها، غمرها بحبه وحنانه، وأعجبها عقله وأتزان شخصيته، وأصبح في غضون شهور قليل الحبيب الذي ملأ حياتها وكانت في امس الحاجة اليه


وتوالت أيام مرضها التي امطرتها بالهم والإنكسار ، ثم عاد الحبيب من الأراضي المقدسة،وقفز قلبها فرحا لأول مرة ومنذ أيام طويلة قلبها عندما وجدته يهاتفها ليسأل عن أحوالها وما حدث؟ ، وأنهي مكالمته بعد أن وعدها بالاتصال فيما بعد خاصة وأنه قد عاد متعبا ويرغب في الراحة بعض الوقت


ولم يصدق الحبيب فيما وعد بل هرب منها بعد أن تأكد أنة لم يعد لديها شيئا منه، وتحول إلى رجل أخر غير الذي عرفته،حاولت الإتصال به أكثر من مرة،إلا أنه كان يعاملها بقسوة وينهرها دون رحمة




أستسلمت للبكاء المرير وتأنيب الضمير،والحزن على الذات التي أحبت وصدقت الكلام الحلو والوعود الزائفة بأسم الحب ،لقد انتهت رغبته منها بعد أن نال ما أراد ، بل آن مشاعره لها كانت نزوة عابرة تتأجج كلما رفضت


تألمت كثيرا وهي تسأل نفسها غير مصدقة لما حدث،هل إلى هذا الحد كانت رخيصة عندة ؟، حتى يعاملها كآمرة ساقطة تسلي بها ثم القي بها في الطريق للكلاب الضالة ؟ ولماذا أذن كان يطاردها حتى تخضع له ثم يكسرها فيما بعد ؟ ولماذا لم يتركها في حالها وأصر علي إجبارها للخروج من شرنقتها ثم يقتلها ؟


أصرت بجنون أن تقابله ،آتى لها كقائد منتصر سيملي كل شروطه في معاهدة سلام كل بنودها لصالحه،قال لها لقد أكتشف أنه أخطأ في أقامة تلك العلاقة ، وأن هذا الحب محرم وليس من حقه لأنه رجل متزوج،وأنه وبعد عودته من الحج أستخار الله سبحانه وتعالي ووجد أنه من الأفضل الأبتعاد عنها ولينس كل واحد منهما تلك العلاقة خاصة وأن الله منحه الفرصة ليعود تائبا


كانت تستمع اليه وتقارن بين ماكان يقوله سابقا ومايقوله الآن، وكيف كان يؤكد له أنه لم يعشق سواها، وكيف أنه يعاني الأمرين مع زوجته وأنه ينتظر بفارغ الصبر إرتباطهما شرعيا وسيكون لها الرجل الذي يحميها ويعينها على الحياة وأنها لن تبق وحيدة أبدا، وأنه معها طوال العمر ولن يفرقهما سوى الموت


شعرت بالدماء تفور في رأسها،وسألته ومن ذا الذي أعطاه الحق ليقتحم حياتها ليقلبها رأسا علي عقب؟ ، ثم يتركها كطفل أناني مل سريعا من لعبته ليقذف بها إلى الشارع ، ويعود إلى والدية ليطلب منهما وبصلف لعبة أخري ليعيد بها الكرة من جديد؟ ، ماذا فعلت له ليقلق مضجعها وينتزع جسدها بأسم الحب؟، ويحطم كبريائها ويهين كرامتها ثم يتركها تعاني الوجع بمفردها؟، ويفر وحده مسافرا ليشتري صكوك الغفران .


تركها مؤكدا لها أن مافعله هو في مصلحتها وعليها أن تنساه وتبدأ حياتها من جديد وبطريقة صحيحة وتبتعد عن الخطأ وتتوب الى الله ،تمنت في تلك اللحظة لو كانت تستطيع قتله وقتل نفسها لأنها وثقت به، ومنذ ذلك اليوم أصبحت تحتقر نفسها،وترغب في تدمير ذاتها،أقدمت مرتين على الإنتحار،ولولا تدخل العناية الإلهية لكانت أنتهت حياتها،فكرت أن تتجه لإقامة علاقات جسدية مع كل الرجال الذين وقفوا على بابها يوما ينتظرون نظرة رضا،إلا أنها عشقت نذلا أعتقدت يوما أنه الرجل الوحيد الصادق في هذا الكون


حاولت آن تواجهه أزمتها دون مساعدة أحد ، كتمت سرها في عقلها وأنغمست بشدة في المهدئات والمنومات التي هونت عليها الأمور وجعلتها تعيش حالة من البلادة، فالرجل الذي اعتقدت أن بيده سعادتها ، والذي اعتقدت أنة القادر علي حمايتها ، هو رجل لا يختلف كثيرا عن فصيلة الأنذال ، فهو لايري في الإطار سوي صورته ، يصادق الشيطان وقتما يريد ويقترب من الرجس وقتما يريد ويزني في الوقت الذي يحب،ويستحم ليتطهر و يهرع للصلاة حتى لاتفوته ، ثم يتذكر فجأة وهو يدوس بأقدامه علي من كانت معه وقتما أحب، أنة يشتهي اللحم الحلال فيذهب مسرعا ليشتري صكوك الغفران ويعود كمن ولدته أمه ممسكا بالسبحة في يده ، وليلقي بهؤلاء الأنجاس بعيدا ليعيش هادئا هانئا مع المرأة التي ذبحها بالحلال.

===========================

بعد عدة سنوات شاهدها تجلس في أحدى البارات بصحبة رجل ترتدي فستانا عاريا،وقد وشمت ظهرها وكتفيها برسومات غريبة وأطلقت شعرها مجعدا في كل أتجاه وصبغت وجهها بالمساحيق ،وعندما رأته أصابتها نوبة من الضحك الهيستيري ورفعت كأسها عاليا لتحيته وصاحت كالمجنونة بأعلى صوتها وهي تردد: ملعون ابو صكوك الغفران التي لا يقدر علي شرائها سوي الأغنياء، وتحياتي لكل امرأة استطاعت أن تجهز علي رجل نذل بسكين بارد قبل أن يحول حياتها الى جحيم







هناك 110 تعليقات:

الشنكوتي الكبير يقول...

ملعون ابو كل من اتحجج بتوبته لظلم الناس
وهو محدش قاله ان شورط التوبه 3 لو كان ذنبه في حد من حدود الله
لكن لو كان ذنبه فيه طلم لأنسان تذيد شروط التوبه لأربعه وهي ان يسامحه صاحب المظلمه او يرد له حقه
يعني مفيش صكوك غفران نالها لما رماها
كل توبته لسه واقفه على انه ينجدها من اللي عمله فيها

كتير الناس بتكدب على نفسها
المصيبه حتى في الدين بنكب على نفسنا

القصه مكتوبه حلو قوي
تسلم ايدك

سلاااااااااااااااااااام
اخوكي ايهاب

فكرة من الزمن ده يقول...

ليه ياغرام بتعملي فيا كده
كل ما بادخل عندك باكون متزنة وفي حالة عقلية سليمة
بادخل اتخبط على دماغي ادوخ وما اعرفش اركز

ماعادا البوست اللي فات كان وردي وزي الفل


انتي جايبة القصة دي علشان نقول معاكي حق الرجالة اندال
لا مش كلهم برضو


وبعدين هي ليه تقتله؟؟؟
هو خسيس لا يستحق القتل
هي تقتل نفسها لانها هي استسلمت ونزلت لمستوى مكانش يليق بيها وحتى ان كان باتثير مخدر الحب فايضا لا يعفيها من خطأها الشنيع في حق نفسها


والخطأ الاكبر لما ضاعت بعد ما سابها ورماها
وما قامت من الكبوة ونفضت غبار تجربة مميتةوكملت بقوة انتقاما لنفسها

نفسي اشوفها واسالها اسئلة كتييير اوي


لكن اللي عايزة اقوله انه مين قال ان صكوك الغفران لايقدر عليها الا الاغنيا؟
ربنا قريب لينا مما نتخيل ويستجيب الدعاء ويقبل التوبة مهما كان االذنب لو كانت التوبة صادقة


والاهم مين قال ان الشحص ده فعلا تاب او رجع كما ولدته امه
الدليل لو صدقت توبته مكان دخل بار

تحياتي ياغرام ويارب اقدر انام

mahasen saber يقول...

هيا اتحولت من ذزانيه برغبه الحب المحرم الي ساقطه وفتاة ليل
هو فاق وتاب لنفسه وهيا مفقتش وتابت وليه

هيا فى البدايه سرقة وحاولت تسطو على رجل وبيت انسانه اخرى وعايزانا نتعاطف معاها ليه

وعلى فكره يا غرام الحج مش شراء صكوك غفران الوصف معتقدتش انه مناسب لفضيلة الحج

بس برافو عليكى فى سردك للقصه بشكل جذاب وشيق

عاشقة حبيبتى يقول...

مساء الخير

اية الجمال دة طبعا بوست يجنن تسلم ايدك

نيجى بقى للبنت دى انا غير متعاطفة معاها او اى بنت تسلم نفسها لشاب سواء متجوز او مش متجوز لان من ايام الافلام الابيض والاسود ومعروف اول ما الراجل يطول البنت انسى يقولها زى ما عملتى معايا عملتى مع غيرى وانا قدرت ااثر عليكى استسلمتى اكتر ليا


بصى هى تستاهل التعذيب الا عايشة فية ومكنش حقها ترمى نفسها فى الغلط زيادة حق القلم دة كان يوقفها عند حدها بس هى اختارت الطريق السهل المنومات والمهدئات والسكر والعربدة يعنى كلامة صح

اذا كانت القصة دى بجد مش من خيالك انصحيها بجد تتوب لربنا وتشوف انسان يصونها وتفتح صفحة جديدة وانشاء الله ربنا هيسترها معاها ويكون جنبها


وشرف البنت زى عود الكبريت يولع مرة وحدة قوللها دة زمان دلوقتى شرف البنت زى الولاعة الاتوماتيك تولع علطول خليها تحترم نفسها وتبص فى المراية وتواجة نفسها ان مش دى نهاية الحياة الحياة لسة قدمها مفتوحة والمستقبل معاها

ياريت تجيب هى صك من صكوك الغفران من جنب سريرها لما تقوم تصلى وتطلب من ربنا يهديها مش تزيد فى معاصيها

تحياتى يا غرام القلوب

Sherif يقول...

طريقتك فى القصة ممتعة جدا ..

ربما تبدو الحكاية حال وواقع يحدث ويتكرر .. الا ان المعنى من خلفها خطير وقد اختلطت القيم والعبادات بشهوات الدنيا فلم يعد هناك خط يميز .. حتى قدمت عنوان القصة وهو صكوك الغفران .. فالدين تحول الى سلعة .. وكل شئ له ثمن .. حج يعود منه المرء كما ولدته أمه .. فهل هناك مايضمن ذلك؟ أم انها قدرة مالية تمتنع عن الكثيرين ؟ أؤيدك فى أننا نعيش عصر صكوك الغفران .. فعمرة فى رمضان أغلى من عمرة فى الأيام العادية .. لأنها كأنها حجة مع الرسول وهكذا .. فهل بعدنا كثيرا؟ ..اقول لو ان الأمر بهذه البساطة ماكانش حد غلب ..

لو كان الزواج الثانى سهلا لحلت المشكلة .. لكن المشكلة دائما هى فى الزوجة الاولى التى تعد ذلك خيانة بلا جدال ..

تحياتى للفكرة ..

karim يقول...

لا اسطيع ان اقول ان الانسان هو الذى يفعل ذلك بنفسة, بالبلدى كدة كل واحد بيلبس نفس الطقية ويحركها زى مابيحب علشان مش يشوف غير اللى هو عايزة و هو عارف انة غلط, لا تلمن الا نفسك

اسامه عبدالعال يقول...

امى كانت بتقولى زمان
اللى بيشيل قربه مخرومه بتخر على دماغه لوحده

عندما كنت اتعاطي المخدرات ايام الجامعه وكنت سعيدا بحياتى تلك لا اعانى من شئ ولكن عندما اثرت على صحياً ودخلت فى نوبات الاكتئاب لم يساهم صانعوا ومروجوا المخدرات فى تكاليف علاجي الباهظه

ارجو ان تكون الرساله وصلت
لا ينبغى ان نتوقع الشهامه من اهل الخسه

soly88 يقول...

القصه ظريفه
ولكن لماذا دائما تكون نهاية المرأه فى
مثل تلك الظروف سوداويه
الذى اعرفه الآن ان كلهن يبدأن من جديد خاصة بعد انتشار ظاهرة المرأه الأخرى الموازيه للزوجه فى حياة كثير من الرجال
اعرف صديقا اشترى صك الغفران من المرأه الموازيه بمبلغ مالى محترم والذى اعتبره الأثنان كمكافأة نهاية الخدمه

Heba Shehab يقول...

مفيش فايدة..رجعنا تاني لندالة الرجالة.. عموما كده أحسن خلينا نبقى واقعيين بدل البوستات الخيالية بتاعة الرجال المخلصين الحلوين المقطقطين...إلخ إلخ
:)

مسكينة فعلا المرأة التي لم تصادف رجلا حقيقيا في رحلة حياتها..في البداية اتصدمت في أب ندل تركها هي ووالدتها وهجرهم ولم يسأل عنهم..

وحين أحبت ، احبت رجلا ندلا أناني كمعظم الرجال.. انتهكها واغتال طهارتها بإسم الحب..

على فكرة الحب ده مشكلة المرأة الأزلية عبر كل العصور والأزمنة
الحب ده أحيانا بيكون مصدر قوة للمرأة ولكن في أغلب الأحيان بيكون نقطة الضعف اللي بتستغل لدبح المرأة بصور مختلفة سواء نفسيا او جسديا

المرأة الذكية فقط هي اللي تستطيع ان تجعل من الحب مصدر قوة لها

في قصتك واضح ان الحب أضعفها لدرجة أنها اصبحت كمن وضعت رأسها تحت حافة المقصلة بإرادتها وتركته يذبحها بسكينته الباردة

هي بتلعن الرجل في النهاية بعد ضياع شرفها وتحول حياتها لحجيم
أنا بصراحة عايزة أقولها ملعون أبو غبائها اللي صورلها أن فيه رجل ممكن ان يؤتمن على أي شيءبعد ما فرطت في جسدها معه بالحرام.. مش عارفة كانت متوقعة منه ايه

تحياتي لكي

GHARAM يقول...

الشنكوتي الكبير

ابني العزيز أيهاب


تعرف أحلى حاجه بتعجبني فيك أنك بتقرا بتمعن ودقه ومابيفوتكش حاجه أبدا

GHARAM يقول...

فكرة من الزمن ده

والله ما اقصد أعمل فيكي حاجه هي بتيجي كده لوحدها


بس ليه فاهمه أني متبنيه فكرة أن الرجاله أندال، موش صحيح فهمك ده،ولكن في أي موقف يتخلى فيه الرجل عن فعلته، أو ما وعد به سواء كان مع رجل أو أمرأه يبقى ندل، وكمان الست نفس النظام تبقى أم الأندال

وبعدين بصراحه أنا عاجبني موقفك الحلو ده،كنت زيك كده زمان، بس غيرت رأي ، لأن الرجل ليس شهما على طول الخط ولا المرأة أيضا رغم أننا لانطالبها بذلك لكن نطالب الرجل أن الا يكون ندلا


أما أنها أخطأت فأنا معك، لكن الخطأ يتنوع حسب شخصية من فعله، فهناك القوي الذي لايستجيب مهما حصل أمامه وهناك الذي يضعف، فقد خلقنا الله سبحانه وتعالى بشخصيات متباينه


أما صكوك الغفران التي أعنيها هنا هو الذهاب الى الحج والعمره وأعتقد أنك تعلمين أنها الآن أصبحت مكلفه
كذلك تعلمين أن صكوك الغفران كانت تشترى بالمال

لكن التقرب الى الله عز وجل بالصلاة والأستغفار والدعاء لاتتطلب منا أن ندفع مالا ياعزيزتي


وماتزعليش مني

allfollowsome يقول...

ممممممممممممممممممممم

اكيد مش علشان هو حج يبقى خلاص عاد الى اهله كيوم ولدته امه

ده فيه مصيبة وراه

والدليل انه ما تابش انه لما شافها بعد مدة شافها فى بار عم الحج .... اه يا عم الحج ... معلش طلبت معاى

اللى انا مش فاهمه بقى يا فندم على الرغم من انه مش راجل وسيكى ميكى لكن انا شايف انه مش مبرر مطلقا انها تسلمه نفسها

وباعتبار ضعف المرأة فى الحسبان فدى مصيبة لازم يكون ليها حل تربوى من الاهل ان مش كل من قاللك كلام معسول تحليله بقه.

مواضيعك للاسف مصايب مجتمع محتاجة الاعلام يركز عليها بصورة قوية ومكثفة جدا لانها اقسملك بتحصل تقريبا كل يوم وزمان كنا بنقول الجواز العرفى انما دلوقتى مش مستاهلة حتى اى حاجة مكان وخلاص

GHARAM يقول...

mahasen saber

نعم انا معك تحولت من زانية لحب محرم الى فتاة ليل لأنها كانت أضعف من أحتمال الصدمة والوقوف بثبات على الأرض لأن ما اصابها كان اشد واعنف



أما أنه فاق فأنا أختلف معك ياعزيزتي ، فقد كان الحج بمثابة الحجة للتخلي عما فعله بها، تماما كاأحمد رمزي في فيلم اسماعيل يس في البحريه، كل ما كان عايز يخلع من واحده يجيب لها خاتم ويروح يتطوع في البحريه لأنه عارف أنه حايطلع شورك لحد مالبست المره الآخيره

والدليل على عدم توبته هو أنهما التقيا سويا في نهاية القصة في بار،فهل كان في البار لحث رواده على التوبه؟


أما أنها سطت على بيته وعلى زوجته، فأقول لك أنك غفلت نقطه هامه وهي ان الشرع يبيح للرجل الزواج بأربعة، لذلك ليس مستنكرا أو غريبا أن تكون على علاقه به فربما يرغب في الزواج منها



أما سؤالك عايزانا نتعاطف معاها ليه؟

ياجميلتي

لم أقصد أن يتعاطف معها أحد

وربما دون أن أدري فعلت ذلك لأنني دائما أحس بأن هناك ظلم واقع على المرأة التي صدقت وأمنت لرجل أحبته



ولكن إذا كنت أسرد تلك القصه أو غيرها من القصص، فأنا هنا أسلط الضوء على نماذج في المجتمع


وأعتقد انك معي

لولا أننا كنا نشاهد الأفلام القديمه ماكنا عرفنا أن هناك أمرأة مثل ميمي شكيب تسحب الفتيات البريئات للرجال ليغتصبوهن ، ولولا الأفلام المصريه القديمة ماكنا عرفنا أننا لابد أن نتحرى الدقه فيمن نختارهم من الصديقات والا نذهب بيوتا لانعرفها حتى مايطبش بوليس الآداب وياخدوا العاطل بالباطل وأثبتي بأي أنك مكنتيش منهم


تحياتي وقبلاتي

راجى يقول...

لست ادرى هل تحول بطلة القصة الى غانية بسبب سقوطها امام نفسها وعدم تجمل فكرة العار ام بسبب فشلها فى الاحتفاظ بحبيبها
انا ارجح السبب الثانى فهى لم تقدر على الانتقام منه وكان يمكن لها ان تفضحه او تقتله او تشوه وجهه وما شابه ذلك من اساليب الانتقام المعروفه فكان ان هداها عقلها المشوش الى ان تعرض جسدها لينهشه الرجال
لعل بقية من حب فى نفس عشيقها تجعله يندم على التفريط فيها
 وهذا معروف فى علم النفس فالبعض يؤذى نفسه بدلا من ايذاء الاخرين

GHARAM يقول...

عاشقة حبيبتى


صدقيني فلسفة الراجل زي ما عملت معايا عملت مع غيري دي بيطبقها لما يكون عايز كده ، فيه رجاله كتير بيبقى عارف ومتأكد أنها عملت مع غيره مالم يعمل وبيفوت ويسامح علشان هو عايز كده، بس المثل ده بيطبق مع الستات العبيطه الغلبانه اللي حبت بجد وضعفت


أما السكر والعربده واللي حصل لها ، ده طبعا بيحصل حسب تحمل كل شخص للصدمه اللي جات على دماغه، وممكن تكون فتره مؤقته وتعدي



وطبعا شرف البنت زي الولاعه في هذا الزمن الأغبر
بس ربما كانت نهايتها المؤلمه لأنها عشقته ولم تصدق غدره بها



بوسه كبيره ليكي

GHARAM يقول...

Sherif

شريف لقد اجدت تحليل المعنى الذي أردت أيصاله،وفعلا من حق الرجل ان يتزوج اربع مرات لكن المشكله في الزوجه التي تعتبر مافعله خيانه رغم انه شرع الله

GHARAM يقول...

karim

تمام اللي بيشيل قربه مغرومه عبيط وحران وعايزها تغرقه، اهبل تعمل أيه؟

GHARAM يقول...

اسامه عبدالعال

فعلا يا اسامه مثلك صحيح، وأحيك على أعترافك الصريح


مع أحتارمي الشديد لك

GHARAM يقول...

soly88


كلام مقتبس


الذى اعرفه الآن ان كلهن يبدأن من جديد خاصة بعد انتشار ظاهرة المرأه الأخرى الموازيه للزوجه فى حياة كثير من الرجال
اعرف صديقا اشترى صك الغفران من المرأه الموازيه بمبلغ مالى محترم والذى اعتبره الأثنان كمكافأة نهاية الخدمه
================
من اين أتيت بتلك الأحصائية (كلهن) ربما يكون كلامك صحيحا لكن التعميم أعتقد أنه موش صحيح

أما صديقك اللي دفع نهاية خدمه دا رجل جنتل مان، وأعتقد ان صديقته كانت أمراة تعرف من أين تؤكل الكتف وعرفت تاخد حقها منه، والا ماكان فعل ذلك

GHARAM يقول...

Heba Shehab

طيب نرجع تاني لأدراجنا سالمين



كلام مقتبس

المرأة الذكية فقط هي اللي تستطيع ان تجعل من الحب مصدر قوة لها
==========
هاتي لي واحده بس عرفت تعمل كده، اللي بتعمل كده مابتكنش بتحب بجد، ولكن مشاعرها في أيدها تعرف تتحكم فيها وقت ماتحب

GHARAM يقول...

allfollowsome

الحمد لله
أني عتقت منك المره دي وماقلتيش أنت مضطهده الرجاله وكلهم أندال والكلام ده


وأسمح لي أن تقرأ تعليقي لمحاسن في الجزء الآخير لأنك أثرت نقطه تركيز الأعلام على مثل تلك القضايا وهي نقطه هامه جدا للتوعيه

GHARAM يقول...

راجى

أعتقد ياراجي ان تحليك مظبوط مائة في المائة، وأعتقد أنها قررت أن تنتقم من نفسها بمزيد من الأهانة لجسدها

allfollowsome يقول...

قرأت التعليق بس انا مش متفق معاه

هو راح حج علشان لازم يحج مش فاق لنفسه ولا حاجة ما فيفى بتحج

النقطة التانية انها لما شافته بعد فترة شافته فى بار مش فى الحسين مثلا

النقطة التالته

كامل الاحترام لفضيلة الحج بس الناس بتستغلها اسوا استغلال يعنى هما هيضحكو على ربنا

يعنى ما فيش عذر لا (للى مش راجل ده ولا البنت )

ما قلتيش هو البار كان اسمه ايه 

ههههههههههههههههههه

GHARAM يقول...

allfollowsome

شكلك كده واخدلك كاسين عرقسوس على الصبح


يابني بأقول لك اقرا تعليقي انا شخصيا وبذات نفسي على محاسن


موش تقرا تعليق محاسن لأن ده ردي برضه عليك ===نقطة الأفلام

GHARAM يقول...

Heba Shehab

تعرفي ياهبه

انت بتلعني غبائهااللي صور لها انه فيه ممكن راجل يؤتمن


بس تعرفي المرأة لما بتحب بتكدب اي تجارب نداله مرت بها او مرت بها أخريات ودايما بتعتقد أنها حتلاقي رجل مختلف


وبترجع تقع تاني نفس الوقعه


نعمل ايه باي قلب المرأة رهيف وحنين


قلبها قلب خسايه

allfollowsome يقول...

هههههههههههههههههه

اشطه بقى كله محصل بعضه انتى فاهمة

GHARAM يقول...

allfollowsome

ماشي ياعم طاهر نردها لك في الأفراح

momken يقول...

شوفى

ببساطته لاتنين ابطال القصه جوز جزم

واحد ندل ومعفن وابن كلب

وهى زباله ومتستحقش تكون فى بيت راجل وتشيل اسمه

لو قلنا ان الراجل هو الى ادى بيها لده نبقى غلط
ولو قلنا هى السبب نبقى غلط

لكن لاتنين طرفى معادله اذا اجتمعا فى تركبيه كيميائيه واحده ينجم عنها تركبيه السقوط والدنائه فى ابشع صورها

هو لديه ميول فطرى للخديعه والكذب والنداله

وهى لديها رغبه فطريه فى السقوط

لكنهم نالوا ما يستحقون
فدائما تلك الفطريات اماكنها الطبيعيه فى القاع



تحياتى

GHARAM يقول...

momken

على رأيك يلا أهم راحوا في ستين داهيه



ههههههههههههه

فكرة من الزمن ده يقول...

فعلا كل شخص يتراجع عن كلامه او يخل بما وعد
سواء رجل او امراة يكون ندل
ولكن مش كل الناس كده
وانا موقفي مش هايتغير لاني ما قلتش ان الرجالة كلهم شهامة وبطولة
البشر الوان وايضا النفوس تتغير بتغير الزمن

ومعاكي مليووووون بالمية ان الضعف والقوة متابين بين الناس وعلى اختلاف الشخصيات وايضا الظروف


بمعنى يعدي عليكي موقف تكوني في قوية جدا وممكن اوي في موقف تحسي بالضعف وكانك انسانة اخرى
بغض النظر عن ايه هو الموقف



اما بالنسبة لمصاريف الحج والعمرة
فلا تعليق
ربنا يغفر لنا جميعا


وطبعا لا يمكن ازعل منك ياجميل انت

والدليل اني كل ما ادخل اخد الخبطة في دماغي وادوخ والف وارجع تاني


هههههههههه


القط بيحب خناقه
تحياتي ياخناقي

GHARAM يقول...

فكرة من الزمن ده


صدقيني مافيش خلاف بينا ،وجهات نظرنا متطابقة تقريبا


أما بالنسبه لسؤالك في التعليق التاني

فالأجابه نعم وأعذريني غذا لم أمرر التعليق فقد أكتيفت بالرد على سؤالك وطبعا اكيد انت فاهماني ليه لم أمرر التعليق

غير معرف يقول...

اذا كانت نظرية البقاء للاصلح قد انهارت منذ زمن بعيد وحلت محلها نظرية تكتسب شعبيتها في اعترافات الجنس اللطيف علي الاوراق الالكترونية وهي نظرية الرجل نذل حتي يثبت العكس .... فاظن انه من المناسب ان اذكر عدة اقوال :
1- الطيور علي اشكالها تقع
2- علي مستوي الغريزة يستوي كل من الضحية والصياد , فكلنا هذا الصياد في بعض الاوقات وكلنا تلك الضحية في اوقات اخري
3- القانون لا يحمي المغفلين , والمجتمع لا يرحم الضعفاء
4- الفضيلة لا تعترف بالضعف الانساني , والافراد الي الرذيلة دائما اقرب
5- الخطأ هو لحظة ضعف , والخطيئة هو التعلل بالضعف للتمادي في الخطأ
6- اذا كان الرجل نذلا فهو بالتاكيد الطرف الاضعف ..... فالاقوياء لاحاجة لهم لممارسة الغواية للحصول علي ما يريد

واخيرا اذكركم بشمشون الجبار .... لم يهدم المعبد علي رأسه لانه نذل........ ولكن لانه تعرض للغواية

GHARAM يقول...

غير معرف


كلام مقتبس

اذا كانت نظرية البقاء للاصلح قد انهارت منذ زمن بعيد وحلت محلها نظرية تكتسب شعبيتها في اعترافات الجنس اللطيف علي الاوراق الالكترونية وهي نظرية الرجل نذل حتي يثبت العكس

=============
موش فاهمه نظرية البقاء للأصلح اللي إنهارت وحلت محلها نظريه تكتسب شعبيتها في أعترافات الجنس اللطيف على الأوراق الألكترونيه وهي ان الرجل نذل



ماذا تعني بأعترافات الجنس اللطيف؟


==============

كلام مقتبس

6- اذا كان الرجل نذلا فهو بالتاكيد الطرف الاضعف ..... فالاقوياء لاحاجة لهم لممارسة الغواية للحصول علي ما يريد

واخيرا اذكركم بشمشون الجبار .... لم يهدم المعبد علي رأسه لانه نذل........ ولكن لانه تعرض للغواية
=========
طالما أن شمشون الجبار هدم المعبد على رأسه لأنه تعرض للغوايه


يبقي الرجل موش ندل


الرجل عبيط واهبل


وماتزعلش ابدا

سمكه واحده يقول...

اول ما سمعت الذبح الحلال
افتكرت اللمبي وهو بيقول
حلال الله اكبر
بالنوسبه للموضوع انا شايفه الناس كلها جايه علي الغولبانه الموسكينه دي!ناس غريبه وحاجه غريبه مالها البونيه مسكينه ذنبها ايه يعني؟ انها
حبت والخاين خدعها زي فيلم وين هنادي يامواي هنادي راحت في الوبه يابت دعاء الكروان

بجد انا عاوزه اعرف بتجيبي الحكايات دي منين يا غرومه انتي بس كلها مأسويات كده الله يغمهم ياشيخه
الست البعيده دي طبعا عاوزه ضرب النار وبعد ما نضربها بالنار نقطع رقبتها عشان نتأكد انها ماتت مفيش اي مبرر ولا حاجه تغفرلها ده بعد عن ربنا وسلمت نفسها للشيطان حكم الشيطان صايع انا بقلك اهو

الراجل بقي خاتشي كميله راح عمل عمره وحج خاتشي خاتشي عسوله ياختشي انجغه انا بعد كل ده ومالو منقلش حاجه ربنا غفور رحيم ربنا يهديهم يا يولعوا بجاز وجاز مش نضيف كمان
وشافته في البار الحج اشرحللوا ده ولا ايه!
اشكل بجد كترت اوي والفلوس لما بتكتر مع ناس مش بيقدروا النعمه ويبعدوا عن ربنا تتوقعي اي حاجه
سعات الفلوس بتبقي نعمه وسعات بتبقي نقمه ربنا يرحمنا
بجد الدنيا فيها بلاوي
هو ندل وواااااااااااطي
وهي امممممم وحشه(وش مبتسم)

سمكه واحده يقول...

هو انا كل ما احب صوره ليكي واتعلق بيها تغيريها حلوه صوره كباريه وحلوه صوره البيشه بقلك ايه
متحطيهم الاتنين

غير معرف يقول...

الاعتراف ..........؟
بما ان الاعتراف هو سيد الادلة ... فان الاعتراف في هذا السياق يفهم بمعني الاقرار .... واظن ان كلمة اعتراف او اقرار ليست بالكلمة المبتذلة او الغامضة التي يمكن ان يثور حولها التساؤل .

اما الجنس اللطيف ... فهي اشاعة قديمة اكتسبت بفعل الزمن قوة الحقيقة ان النساء هم الجنس اللطيف ...... وانا اعتقد ان اي رجل في العالم رغم مظهر القوي وملامحه الخشنة يستطيع ان يتحمل الام الحمل والولادة

وعلي هذا وكما ذكرت بان الرجل هو الطرف الاضعف في المعادلة .... يمكن تسميه سذاجة .. هبل ..... لك الحرية في التوصيف
مشكلة الرجل انه يتعامل مع المرأة من منطلق حق الانتفاع ...... اما المرأة فانها تتعامل مع الرجل من منطلق قانون الملكية ...... والانانية تعمي اعين النساء كثيرا عن الحقيقة

واعتقد ان تفسير العلاقات من وجهة نظر قائمة علي التصنيف تعتبر نوع من العنصرية ...... لابد ان تقوم العلاقات من منطلق انساني يقدر احتياجات كل طرف في العلاقة في اطار العلاقة الانسانية

واخيرا اعتقد ان شمشون رجل جارت عليه قوته

ونعود الي الاعتراف مرة اخري

بذمتك الحريم مش مفتريين ؟

غير معرف يقول...

تصحيح :

وانا اعتقد ان اي رجل في العالم رغم مظهر القوي وملامحه الخشنة لاااااااااااا يستطيع ان يتحمل الام الحمل والولادة

غير معرف يقول...

عزيزتي المصرية الابيه
احسنت بطرح عنوان الابداعة الجديدة بصكوك الغفران و الذبح الحلال فنصف الجمال في العنوان
و اسمحي لي بالتعليق و لست ادعي القدرة علي الاضافة الي القصة المغزولة بمهارتك المعهودة باثارة الجدل و اشاعة الحيرة لكل متلقي يتشعب معك و يتشتت كل راي فلا نتوحد علي اعتراض او امتعاض عن فرح او انبهار و الملخص تلك هي محور العبقرية

دعينا نتفق ثم نختلف
اولا نتفق علي ان الحب المتأجج و الشوق الملتهب يطفئه نيل الأرب و افضاء الاوطار فلقد كان الرجل يتأجج لوعة و يلهث حبا و عشقا حتي تملك الجسد و انفق من سعارة المحتقن ثروة بائدة فهدأت اوصالة و ندمت نفسه علي ما فعل و هذا حال الزاني يسعي ثم يبلغ اربه بزينة الشيطان وثم يثقل بهم و غم وندم و الغريب ان نفس الفعل بين الزوجين يعني تعميق الارتباط و الود و السعادة
و نيل الارب يعني نهاية العقد المبرم بين الشيطان و يعود الرجل الي و عيه بعد زوال ثمالة الهوي و هوس الغرام فيبحث عن منافذ الفرار و الرجل في قصتك ذهب ليشتري صكوك الغفران ليرأب بنفسه عن هم الذنب و يوهم نفسه بالخلاص
و لعله تناسي ان الذنب برقبته حتي يستخلص العفو من من سلب و اعتدي حتي لو اتفقنا ان ما تم كان برضاها و ارادتها التي كبلها الحب و النشوة
و هل ينفع صك الغفران بانتشال الغارقة في الرزيلة و التي قامت بجلد الذات بالابحار في محيطات الخطيئة ؟؟
ملخص ما اردت قوله الحب ليس الطريق لاستباحة الجسد بغير حقه لانها دائما ما تؤدي الي انتحار الحب علي مقصلة النشوة المؤقتة الزائفه

تحياتي

GHARAM يقول...

سمكه واحده

سمكتي اللي بطعم السكر، دايما قارئه جيده لما أكتبه ودايما تعليقاتك بتعجبني


أما عن أننا نشتغل جزارين وندبحهم، فلنتركهم الى أفعالهم لتذبحهم هي



أما الصوره رجعت ام ملايه لف علشان هي بنت البلد المصريه وأنا بحب يقولوا عليه بنت بلد مصريه

GHARAM يقول...

غير معرف



المجهول بتاع شمشون


شكرا ياسيدي نورت المحكمه

GHARAM يقول...

غير معرف

المجهول اللي أنا عارفاه

الم أقل لك من قبل أنك تستطيع أن تتسلل الى عقلي بمهارة فائقة لتعرف ما أذا أعي بما كتبت؟


اشكرك

محمد عتلم يقول...

غرام
قصه جميله
موجوده فى بلدنا منها كتير اوى
وموجود زي الناس دى فى كل بلاد الارض
يعنى الراجل عمل اللى عمله . وضحك عليها وعلى نفسه وبعد كل ده راح تاب وادى فريضة الحج .. ورجع خلف وعده بعد ما خلاها تتخلص من الجنين .. يعنى صلح الغلط بغلط وابدل الحرام بحرام ورجع بعد الحج اخلف وعده ليها ورماها فى الشارع ؟؟
وهيا كمان مش تنتقم منه او تحاول تنقذ مايمكن انقاذه وتلجأ الى الله مثلا وتحاول تبطل الهباب اللى هيا فيه مثلا او تستغفر الله وتتوب يمكن يغفر لها ويعوضها فى حياتها ويكون رحيم عليها ..لأ .. دى كملت حياتها بأنتقام شديد من نفسها وقررت انها تكمل فى الغلط على زعم انها كده بتنتقم من نفسها .. يعنى برضه بتعالج النار بالبنزين . وفى الآخر الحج يقابلها فى بار .. طب كان بيعمل ايه فى البار ؟ كان بيتبرع لجمعية (شوشو لم النقطه الخيريه) ؟ ولا رايح يلقى خطبه دينيه عليهم؟
هوا ده الشيطان اللى متنكر فى صورة انسان .. وزيه كتير اوى .. وهيا كمان هبله انها معندهاش اى نوع من انواع الوعى من اى جهه من الجهات .. كان ممكن تشتغل وتشغل وقتها احسن من ال.... ولا ايه ؟ هيا عجبتها اللعبه واستهبلت فيها
شفتى فلم الريس عمر حرب ؟؟

GHARAM يقول...

محمد عتلم


دايما اقول كل واحد بيواجه الموقف حسب طبيعة شخصيته



مشفتش الفيلم لأنه مجاش عندنا هنا


ليه هو له علاقه بالقصه؟

د.مصطفى يقول...

الرائعة غرام


اسمحي لي أن أقول لك أنا مغرم بكل كلمة تكتبينها،فلكل حرف معنى ولكل جملة قصة،ولكل نص فلسفة خاصة

غير معرف يقول...

ارجو ان تعذرلي ترددي المتكرر علي مدونتك وارجو الا اكون زائرا ثقيل الظل ....... وبما ان المحكمة استنارت احب ان نتبادل الادوار قليلا واكون انا واضع الاسئلة
لماذا اثارت كلمة اعترافات حفيظتك ... هل هنالك سر يرقد وراء الاسوار ؟
هل ما تكتبينه في اعتقادك هو نوع من الادب النصائحي او ادب الشكوي علي غرار الانماط الفرعونية الشهيرة ؟

ام ان ما تكتبينه هو تعبير عن اعتقاد حقيقي تطرحيه من خلال ما تكتبين سواء تادبا او تحرجا ؟

ونعوود مرة اخري الي صكوك الغفران ومن خلال وجهة نظري المتواضعة اري ان الانسان محاط بسياج من القيم يفرض عليه سياجا اخر من المسئولية وهي موزعة علي اساس مسئولية الانسان امام الله ثم المجتمع فامام نفسه في النهاية ...واما الاولي فهي علاقة بين العبد وربه والله غفور رحيم ... واما مسئولية الانسان امام نفسه فهي علي الانسان ان يعيش في صراع مع ضميره فهو اما يعيش علي ظلال عذاب ضميره او يتخلص منه وربما للابد
اما مسئولية الانسان اما المجتمع فكما ذكرت المجتمع لا يرحم ويضيف ابعادا اخري لخطأ الفرد ... وكم من المخطئين ماتوا منذ سنين ومازالت المجتمعات تلعنهم في كل صباح ومساء واكبر مثال علي ذلك هتلر وريا وسكينه عشان نبقي متعادلين

اما علي المستوي الادبي فهنالك من يتعاطف مع قطعة ادبية علي المستوي الفردي باعتبارها نوع من الوان الفنون ولكن لا يجوز ان تكون تلك القطعة محورا للحديث عن اوضاع ومراكز واجتماعية واستخلاص القواعد الاجتماعية من خلالها مثل الرجل نذل .....والمرأة مخادعة ...... الخ
ولو رجعنا الي ثلاثية نجيب محفوظ نجد ان كل النساء روجوا لنمط سي السيد كابلغ تصوير للرجل الشرقي المستبد ... وهذا خلط ليس في محله حيث ان المؤلف قد صور علاقة مصر القابعة تحت الاحتلال والخاضعة وللحكم الفاسد في تلك العلاقة الجدلية ......ولماذا تكون أمينة هي صورة المرأة في هذا العصر وما بعده .... فالقصة مليئة بالانماط النسائية اللاهيه والعابثة ومليئة ايضا بالانماط الرجالية المشرفة

واخيرا بما اني اصبحت لصيقا بشمشون فاللهم ارزقنا قوته وجنبنا حماقته

واسف علي الاطالة

GHARAM يقول...

د.مصطفى


اشكرك على المجامله الرقيقه

GHARAM يقول...

غير معرف

شمشون المجهول

مبدئيا شكلك بتشتغل في مباحث امن الدوله ومعتاد على توجيه الأسئله للمتهمين، وبما اني لست بمتهمه، فأرفض الأجابه على أسئلتك،وذلك لسبب بسيط أنه لم تثار حفيظتي كما اعتقدت إنما كان تركيب الجمل ربما غامضا بعض الشيء فأردت الأستيضاح، ولقد قمت أنت فعلا بتوضيح ذلك وأكتفيت أنا،ثانيا أنا أكتب وعلى المتلقي أن يصنف ما اكتبه كما يريد وكما يحب وليطلق خياله كيفما يشاء،وليس من المفروض أن أملي عليه في أي مكانة وضعني،أو أحاول تصحيح الصوره التي رسمها لي، فلتفهم ماتريده ياعزيزي
ولتصنفني كما يحلو لك

أما جزئية صكوك الغفران فأنت محق

أما على مستوى الأدب فما يجوز او لايجوز أنا لا أخضع له، ولي حرية التعبير كما أرغب، ولا أسير وفق قوانين أو قوالب معينة في الكتابه،ولو قرأت ماهو مكتوب في البروفيل لعرفت إنني لا أدعي كتابة القصة القصيرة مطلقا


تحياتي وأهلا بيك وأن تكون زائرا مستديما لمدونتي فهذا يعني لي الكثير ولا يضايقني

Desert cat يقول...

الحب مهما وصلت الدرجة مطلوب فيه الاتزان
احيانا العواطف بتتغلب على الانسان لكن برضه العقل ليه دور والمفروض القلب يتقبله
لما بيحبوا بعض وبيتقابلوا فى السرير يبقى الجواز ليه بقى ماه كدا كدا خلاص بقى زوجته بامر الحب وليس بامر الشرع
والحبيب الندل ده ازاى كان بيادى فرض ربنا وهو راجع ناوى على تحطيم انسانه أتمنته على نفسه
ده ايه الرجالة الاندال دول يا اوختشى

nouna يقول...

باين على بطلة القصة مكنتش بتتفرج على افلام لحسن الامام و الا مكنش وصل بها الحال لما هى عليةالان
يعنى وقت ما عرفتة كان متجوز وعارفة انه بيخون مراتة ولا كانت راسمة على جواز؟؟بطلة القصةاختارت طريقها وكانت عارفة نهايتة وان كانت طمعت فى غير كدة تبقى عبيطة فهى فى الاول والآخرخسرانة خسرانة
يمكن اكون قاسية فى حكمى عليها بس انا مش شايفه غير كدة

غير معرف يقول...

اعود بتعليقي الخالد في جميع المدونات المتحاملة علي الرجل لاسطره في مدونتك مع بعض التعديلات حيث ان صفات الرجل لاتنتهي في هذا الزمان .

بما ان الرجل كائن مستبد وغاصب ومتحرش وندل وفاقد للهوية ويعاني من اغتراب ذاتي وصعوبة في البلع ويجد صعوبة في تحديد هوية من يراه سواء كان انثي او ذكر فلابد من حل عملي للتخلص من هذا الكائن .
1- الغاء خانة ذكر من البطاقة
2- تسارع كل فتاة بالتخلص من عائلها الذكروي البغيض وذلك عن طريق تعميم ثقافة الاكياس البلاستيكية والاسلحة البيضاء لتمتد لاعناق الاباء والازواج
3- نشر ثقافة للنساء فقط في الميكروبصات ودور السينما ..........الخ
4- التوسع في عمليات الاستنساخ وتحديد نوع الجنين واتخاذ جميع الاجراءات المشددة للحيلولة دون الوقوع في جريمة وجود ذكر اضافي في الحياه
5- منع جميع الشعارات والرموز السياسية التي تفصح عن هوية الذكر ومعاقبة المخالفين بارتكاب فعل فاضح في الطريق العام
6- جعل جميع الطرق اتجاه واحد عشان اللي يروح ما يرجعش
7- العمل علي اعداد دورات تدريبية للنساء المتحمسات بالتعاون مع اكبر بيوت الخبرة والشركات العالمية في مجال صناعة الاحجبة والاعمال واستيراد البخور الاسيوي .....وتخريج دفعة من رائدات العمل النضالي وتوجيه اعمالهم الخارقة نحو الرجل بجميع انواع الاعمال المتخصصة في وقف الحال والنمو
8- عمل زي موحد لجميع الرجال باللون البرتقالي مع تزويد كل رجل بسوار الكتروني يشل حركته خارج المنطقة المخصصة لكل رجل , بالاضافة الي تسجيل كل انفعالاته لاثبات تلك الانفعالات والنوايا في قضايا التحرش

دلوقتي بس عرفت الديناصور انقرض ليه ؟

والي اللقاء في توصيات اخري

حزب العمل الانثوي النهضوي الليبرالي الديموقراطي التعسفي
مع تحيات سنية مازنجر وفتكات سن الفيل

واعود واذكرك بوصيتي :
هاقد عدنا يا صلاح الدين
او ممكن تكتبوا

tomorrow never dies

afew good men يقول...

انا مش زعلان ولا حاجة بس انا زعلت من نفسي وخصوصا لما عرفتك شوية وعرفت اسم مدونتك القديم

انا بس حسيت انك فعلا اتخنقت من تعليقي فبصراحة قولت بلاش مش كل ما حعلق عند حد حتخانق بلاش اعلق اقري وامشي



وبصراحة موضوع مودريشن التعليقات من التحفظات اللي بتخليني مش اعلق في المدونات

يمكن لو شلتيه اعلق علي كل كلمة


بتمني تكوني مش زعلانة

حقري القصة واعلق وقت تاني وربنا يستر

GHARAM يقول...

afew good men


ياسيدي ولايهمك علق زي ماتحب ونتخانق برضه وعادي الأمر بسيط

أما المودريشن فمعلش أمر لابد منه لأن فيه تعليقات غير مهذبه بالمره وعلشان الناس متتأذاش أن بعمل مودريشن لكن موش علشان أني بأمنع التعليقات التي تخالفني بالعكس أنا بأنشرها ماهو موش معقول كل الناس حاتوافق أو تصفق لي

تحياتي

GHARAM يقول...

Desert cat

جبتي الخلاصه كان رايح يحج وناوي أنه يدمر إنسانه وثقت فيه من خيبتها وأكد لها أنه سيصلح ما افسده لكن حب ينجو بنفسه ويتركها

GHARAM يقول...

غير معرف

شمشون المجهول
بصراحه أنا موش قادره أستوعب إزاي أنت بالثقافه دي وفاهم إني من المدونات المعاديه للرجل، ياأخي أنا باتكلم عن بعض المواقف السلبيه وهذا لايعني أني معاديه للرجال
وياريت تقرا البوست اللي فات علشان تعرف أن الرجل مهم جدا في حياتي
وياريت تقرا برومو غزه تحت النار وانت تعرف أني بأنتقد المرأة وبأقول كلام أيجابي عن الرجل

GHARAM يقول...

nouna

أه يانونا شكلها مكنتش بتشوف أفلام

غير معرف يقول...

انا مش بتهم المدونة انها معادية للرجل

انا بس بسجل تعليقي للمشاركات في اي مدونة من فريق فليسقط الرجل .... وعاشت مصر حرة مستقلة

عشان لما يجي يوم يطلع فيه جيش معادي للمرأة , ويقوم بعمليات علي خط النار مع اتخاذ تكتيكات تمويه ومهام دعم لوجيستي من خلال خلايا نائمة في اطار الاسرة والعمل والشارع ......... ما ترجعش المرأة تسأل نفسها زي الامريكان
هما بيكرهونا ليه ؟

فتعليقي مجرد تسجيل موقف وليست محاولة للهجوم .... علي رأي الحكمة الشهيرة
قل كلمتك وامضي

وانا ماضي لحد دلوقتي علي حوالي دفترين شيكات وربنا يستر بقي .... لاننا بسمع ان الويك اند في ابو زعبل مش ظريف خالص

سلاااااااااااااااااااااام

ঔღঔ نـــوارة ঔღঔ يقول...

طبعاااا انا مش متعاطفة معها خاللللص

تستاهل الي جرالها تسلمه نفسها ليه وتقع بالزنا ما تقعد تحب فيه عشرين سنة حب طاهر لازم يعني تتنازل عن شرفها

لو انه اغتصبها مثلا كنت اتعاطفت معها لكن حبته واستسلمت ليه دا غلط طبعا

وهو كمان لا تاب ولا نيلة دا بس بيتحجج لو انه تاب فعلا كان استغفر ربه واتجوزها وسترها

ربنا مقلش توبوا وضيعوا شرف الناس

دا واحد منافق طبعا وهي تستاهل انها ضيعت شرفها مع حقير زيه

القصة جامدة جدا

تسلم ايدك ياقمر

قطرات من شواطئ الحياة يقول...

في أول مرور لي هنا انا بجد مبهورة
أسلوبك في السرد و اختيارك للكلمات و قدرتك على توصيل الاحساس أكثر من رائعة
بجد استمتعت بقراءة القصة من أول حرف حتى نقطة النهاية
تقبلي تحياتي و تقديري

يا مراكبي يقول...

القصة مفجعة وأصابتني بالإحباط لوجود الكثير من النتائج اللي وصلت ليها بطلة القصة أثناء السرد .. وكلها نتائج أسوأ من بعض .. وأسوأها مشهد النهاية

مش كل النساء بيكون عندهم القوة النفسية اللي تخليهم يتخطوا الآلام اللي بالشكل ده ويعيشوا طبيعيين بعد الصدمة

أما عم الحج إياه .. فهو كملايين الرجال والنساء ممن يعرفون عن الدين مظاهره فقط من صلاة وصوم وحج وعمرة .. وهم في الواقع أبعد ما يكونون عن الدين ومعناه

GHARAM يقول...

غير معرف

طيب ياشمشون

حا ابقى ازورك بعيش وحلاوه،علشان تعرف بس ان المرأه قلبها حنين ورهيف

GHARAM يقول...

ঔღঔ نـــوارة ঔღঔ

تسلمي انت يانواره بلدنا

GHARAM يقول...

قطرات من شواطئ الحياة

أشكرك يافنانه

GHARAM يقول...

يا مراكبي

جبت الخلاصه زي مابتعمل دايما يامراكبي

رأيك بيحسسني أني فعلا قدرت اوصل الفكره

هندسة وصفية يقول...

المشكلة انه الرجالة معندهمشي الاحساس او الملكة الي تخليهم يعبروا عن الظلم الي بيحصلهم من الستات و لو في راجل عنده الاحساس عالي بالاضافة للموهبة غالبا بيستخدمها لوصف احاسيس النساء
و ياااااااااااااادي الظلم

Tarkieb يقول...

مين قال ان ده اسمه صكوك الغفران ..ده اسمه الضحك على النفس واقناعها انها كدة بقيت ميت فل و 14 وفي الحقيقة الحكاية باينه من اولها لا في مغفرة ولا احزنون.. .. بس شوفي يا ست غرام يا الي قصصك بتدور في مستويات ناس هايلايف ..معلش اصلي واخد على الناس تضربلها قارعة بوظة لما تنسى او تشرب عرقسوس مش حكايات كباريهات وخد..بس بجد هو شكلك متأثر كمان باللهجة الغير المصرية والدليل على كدة استخدامك حرف الفاء بدلا من الباء زي كل الشوام وعرب الخليج في الجملة دي

لم يصدق الحبيب فيما وعد

والصح بما وعد

قفشتك يا اقطاعي


وبعدين استخدامك لكلمة الدبح الحلال ده اولد فاشون يا أقطاعي دلوقتي اسمه الدبح البراني وده ينطبق على عمنا في قصتك لانه بصراحة ما شفته داخل السلخانة الزوجية خالص

ومبروك عليك الصورة الجديدة ومش قلت لك والله لو لبستي مية ملاية لاف اقطاعي برضة وابن عز

GHARAM يقول...

هندسة وصفية

شفت الراجل متسلط إزاي لو عنده الموهبه والأحاسيس العاليه بيوصف أحاسيس النساء ، طيب هو أيه اللي عرفه بأحاسيسنا


ويادي الظلم على رأيك

GHARAM يقول...

Tarkieb

منك نستفيد ياسي تراكيب


وبعدين رغم أني عايشه بره ومتعصبه جدا للهجتي المصريه،إلا أنه أكيد بتبوظ مني بعد الحروف ، أما حكاية إقطاعيه دي أنت بصراحه بتتهمني أتهام باطل

أنا يابني من البروليتاريه الكادحه والا ماخرجت من مصر وكان زمانهم رجعوا لي أرضي وزماني مقضيها بيوتي سنترز وكافيهات وشرم وغيره

هندسة وصفية يقول...

لااا امال نزار قباني كان بيوصف احاسينا و لا حاجة

أسوور يقول...

النهاية طبيعية جدا .. والسيناريو التقليدى مازال الكثيرون لا يصدقونه

رجل نذل + امرأة حالمة = كارثة

والكارثة هنا قد تحدث للنذل
وقد تحدث لرجال آخرين
أو للمرأة الحالمة

أسوور يقول...

بنعمل فيلم تسجيلى إستقصائى بالجهود الذاتية يهدف لرصد ظاهرة التحرشات فى الشارع المصرى
الفيلم لا يتبع أى جهة رسمية أو قناة فضائية أو محلية ولا أى مركز ابحاث
*******
طبيعة الفيلم تقوم على متابعة عدد من الفتيات والسيدات على الطبيعة أثناء سيرهم فى الشارع بالكاميرا
لمدة 5 دقائق .. وتصوير المضايقات التى يمكن أن يتعرضن أثناء سيرهن فى الشارع على الطبيعة
ثم يتم حصر عدد المضايقات بالنسبة لعدد الفتيات أو السيدات محل الدراسة
*******
مطلوب متطوعات لتصوير الفيلم

غير معرف يقول...

عيش وحلاوة ....... بس
وعماله تقولي دبح وبتاع ...في اختراع ثوري واسطوري ساهم في العديد من الثورات وألهم الكثير من الزعامات وساهم في تطور مسيرة الشعر علي مر العصور اسمه
الكبااااااااااااااااااااااااب
ولو فتحت دائرة المعارف البريطانية من ص 255 وحتي ص 3000 حتلاقي وصف تفصيلي لهذا الاختراع المنقرض

لكن تقوليلي عيش وحلاوة وقلبك رهيف ....... انا مش عارف الستات بقوا حانوتيه في عواطفهم وفلوسهم ليه ... من ساعة ما مسكوا الموبايلات وبقوا بيحسبوها بالكارت وبالدقيقة واخلاقهم بقت صعبة قوي وكما قال الشاعر اوسكار وايلد :

المرأة هي انتصار المادة علي العقل , والرجل هو انتصار العقل علي الضمير

عرفة فاروق السيوطى يقول...

السلام عليكم

ازيك يا غرام

يارب تكونى بخير

البوست طويل قوى

بس جميل

عامة الغفران عمل القلب فقط

سأقرأ ثانية ربما بتركيز أكبر وربما أتكلم أكثر

تعجلت فى القراءة لأعلق

وتعليقى كان فقط للسلام

ربما أستعين بسيجارة

تحيتى

سمكه واحده يقول...

كتبت هنا قبل كده تعليق بس واضح انه معرفش راح فين
جيت اسلم واقول لتاني مره اختيارك في الاغاني تحفه وجميل
هههههههههه
عارفه انا كنت داخله اقلك ان اغنيه البت جنات جميله اوي وعجبتني بس رجعي فضل شاكر احسن طب والله سبحان الله يعني عرفتي منين؟
اصل جنات مطيعه اوي وبنت حلال وهتوافق علي كل حاجه
وعمو فضل عنيد وجميل وتقيل
هو يقول روح متكلمنيش
والبت جنات بتسمع كل كلمه من غير ما تقول ليه
مش بقلك بيعجبني الصفه وعكسها(وش بيغمز)
سيبك انتي
وانتي عامله ايه دلوقت؟

GHARAM يقول...

هندسة وصفية

انا على فكره بحب أشعار نزار بس لي راي مخالف في حكاية أنه بيوصف مشاعر وأحاسيس المراه دي؟ هو بيوصف أحاسيس الرجل تجاه المراه من خلالها هي، وبعدين هو ظهر في وقت لايمكن كانت المراة تستطيع البوح، الآن تغيرت الظروف وهناك المرأة التي تستطيع أن تصف مشاعرها ومشاعر بنات جنسها

GHARAM يقول...

أسوور

متفقه معك ياقمر

GHARAM يقول...

غير معرف


شمشون


كباب ايه اللي أنت جاي تقول عليه/ الحاجات دي تضر صحتك وتجيب لك نقرس

خليك نباتي أحسن

GHARAM يقول...

عرفة فاروق السيوطى

ياعم عرفه كل مره تيجي تقول الكلمتين دول وماتعلقش

أنا برضه مستنيه
ههههههههههه

GHARAM يقول...

سمكه واحده

بصراحه جنات صوتها حلو بس شريطها الجديد موش حلو قوي


وأنا بحب الواد فضل شاكر صوته جميل

فقلت أحطه تاني خصوصا الأغنيه دي بحبها


بس أنا حا احط لك أغنيه جميله بحبها لمحمد رشدي بس بصوت فضل شاكر

مهداه ليكي أنت ياأسكندرانيه ياجميله

سمكه واحده يقول...

احلي غرام
عارفه احلي حته ايه
عارف ياهوي ايه الحكايه مكتوب علي المايه قصتها معايا ودرتها الموجه خايفه علينا
الاغنيه كلها زي العسل عشان منك انت ياقمر وهتحببيني فيها ذياده
حطتيها ليا انا دي حاجه كبيره بالنسبالي والله انت زوق, يازوق انت يازوووووق ربنا يخليكي ويدوم الود
تسلميلي
يا احلي غرام
يسلم اختيارك

GHARAM يقول...

سمكه واحده


ما انا قلت سمكة بطعم السكر

سمكه واحده يقول...

بالنسبه لجنات بجد معجبتنيش غير الاغنيه اللي كنتي حطاها اه هي صوتها حلو بس دي اكتر اغنيه عجبتي
فضل بقي الاغنيه جميله جدا

GHARAM يقول...

سمكه واحده


جنات صوتها جميل بس لحد دلوقتي أغانيها المؤثرة قليله

لكن فضل فنان وصاحب صوت طربي رائع

ومعظم أغانيه حلوه من ناحية الكلمات والألحان وكمان الأداء

micheal يقول...

القصة علي قد ما هي معقدة بعض الشيء وتتناول جزئية شائكة في طبيعة العلاقات الإنسانية بين الرجل والمرأة بس أحييكي علي أسلوبك في السرد وتمكنك من إمساك خيوط القصة حتي النهاية
في إنتظار باقي قصصك
تحياتي وإحترامي

عاشقة حبيبتى يقول...

غرام انتى اختفيتى فجاة يارب تكونى بخير

ياريت تطمنينا عليكى اصل متعودة اشوف بوستاتك الساخنة

دمتى بكل الخير

Tarkieb يقول...

انت رحت فين يا ستي واعي يكونو ردو ليكي املاكك في مصر واعتزلت الفن .....

afew good men يقول...

الموضوع متكرر والغلط الاول نتجت عنه بقية الاحداث لا اتعجب ربما هذا ما يحدث الآن كثيرا

تحياتي

فشكووول يقول...

غرام
تحياتى
القصه مثيره ولكن فيها تساؤلات عديده من الممكن تساؤلها لو كانت حقيقه اما وهى قصه وخيال فماشى الحال
تحياتى

فكرة من الزمن ده يقول...

غرام طمنيني عليكي بجد قلقانة
ونفسي اقرالك حاجة جديده
بس الاهم اطمن عليكي
يارب تكوني بخير
ولا اقولك شكلك نزلتي اجازة لمصر
ايوة ياعم نسيتنا بقى

GHARAM يقول...

micheal


أشكرك يامايكل

GHARAM يقول...

عاشقة حبيبتى



اطمني ياحبيبتي انا الحمد لله كويسه


بس مشغوله شويه

GHARAM يقول...

Tarkieb


ياريت كان فيه أملاك علشان أغني عليها وأعمل نفسي ورده في جرحى الثوره


اشكرك ياجميل على سؤالك

GHARAM يقول...

afew good men


طول مافيه حوا وأدم لازم تحصل حكايات وتبعات

GHARAM يقول...

فشكووول



يا صديقي العزيز فشكول الجميل


احنا ليه دايما نرهق نفسنا بالأسئله وإذا كانت القصه حقيقيه والا لأ


أقراها وأقول رأيك بالشكل اللي أنت مقتنع بيه سواء حقيقه أم خيال أم حقيقه ممزوجه بالخيال

GHARAM يقول...

فكرة من الزمن ده

ياحبيبة قلبي اللي دايما لسه ليها عشم في إن فيه رجاله لذيذه



حبيبة قلبي والله أنا رديت على التعليقات علشان خاطرك


أنا الحمد لله بخير بس فيه هجمه إكتئاب بأحاول أقاومها



قبلاتي الحاره جدا لشخصك الجميل

فكرة من الزمن ده يقول...

ربنايخليكي يارب وتنوري دايما
ويبعد عنك اي اكتئاب احنا كلنا اهل واي حاجة مزعلاكي قوليلي ومش هاقول لحد
بس حد هو هايعرف لوحده هههههههه
ويارب ماتكونش الحالة دي بسبب الرجالة الاندال
لان في والله رجالة مش اندال وربنا يستر لغاية دلوقتي ومغيرش راي
هههههههه
تحياتي ياغرام وسعيدة بمكانتي عندك والمفروض الناس هنا تشكرني لاني كنت السبب انهم اتطمنوا عليكي

allfollowsome يقول...

اختفاء = هجمة اكتئاب

كله بيعدى متسيبيش نفسك

raspoutine يقول...

مش عارف اقولك ايه اولا ازيك وعاملة ايه ومازلتى متألقة فى اسلوبك ومتفردة فيه بحييكى
كنت ىعايز اقولك انى نظرت الى تلك الفتاة التى اصبحت سيدة ثم تطورت واصبحت تمتهن مهنة من اقدم المهن التى اجبرت على ممارستها المرأة قديماً نظرة اشفاق وحزن على حالها الذى اصبح حال كثير من فيات العصر الحالى ورأيت العديد من الامثلة بل وعشت احد التجارب المماثلة تقريبا وكنت امثل الرجل الندل الذى لم يكتفى بأمرأة واحدة مع محاولته الحفاظ على حبه او الفتاة التى كان يرتبط بها رسمياً رغم علمه بكل امرى التى اقوم بها وكانت على تام بكل مغامراتى بل وفى بعض الاحيان كنت احكى لها عن بعض فلتاتى ونزواتى وكانت تنفعل للحظات وسرعان ما تهدأ حتى قررت الانصراف عنها والانفصال لكن بعد فترة قليلة عندما قررت ان ارجع عن قرارى وارجع اعود اليها اكتشفت عدة امور اصابتنى بالدهشة والندم وكان لها الفضل فى ان يزول احساسى بالندم على تلك الفتاة بعد ان كنت اشعر بظلمى الشديد لها فقد اكتشفت علاقاتها المتعددة مع بعض الرجال وكنا فى تلك الفترة مرتبطين رسمياً ساعتها لم اشفق عليها ولم اشفق على نفسى وايش حالة العاشق المخدوع لاننى وبكل بساطة كنت دائم الخيانة لها ومع اقرب الناس لها ساعتها ادركت معنى القول الشهير الطيور على اشكالها تقع
وفى النهاية ادعو كل من نسى نفسه واخذته ملاذات الحياة وشهواتها وابعدته عن الطريق المستقيم ان يراجع وان تراجع نفسها بمنتهى السرعة ومحاولة ابعاد النفس عن الهوى
الموضوع فى غاية البساطة وهى ان نتصالح مع الله تعالى وان نشركه فى كل خطوة من خطوات حياتنا قبل ان نبادر فى تنفيذها دون التفكير فى عواقبها علينا وعلى من حولنا
عندما نكون مع الله يكون الله معنا

واشكرك يا ست الكل واسف لو كنت طولت بس انا بحب اتكلم هنا عندك لانك بجد ملتقى لجميع الاصدقاء
بشكرك ومتنسيش تدعى لابنك ايمن
سلام

سمكه واحده يقول...

مالك مالك مالك؟؟؟؟؟؟
اكتئاب مين ده لفيني عليه وانا يعني اقضيلك عليه واموتهوالك
مالك بس ياقمر مختفيه ليه
لالالالا حاولي تنتصري عليه ده الاكتئاب ده حد رخم ودمه تقيل وعاوز الضرب
ولا تعبريه
لا بجد من ايه بس؟
يارب تكوني بخير وحاولي تقومي كده احنا مفتقدينك جداااااا
غرومه ايه؟ انا حسدتك ولا ايه؟!
(وش مكسوف) يالهوي يانا اخص عليا اخص
يارب تكوني بخير
استهدي بالله كده ياست الكل واستغفري كتير واقري شويه قرأن وكله هيبقي زي الفل ان شاء الله

غير معرف يقول...

اكتئااااااااااااااااااااب ..... ليه بس كده , دا الدنيا ربيع والجو بديع ولا في انفلونزا خنازير ولا طيور .... والشقق فاضيــــــــــــه والاسعار هاديـــــــــه

يا شيخة سيبك من الافكار السيئة دي , تلاقيه تاثير تغيير الفصول ولا حاجة .... وكمان العمر فيه كام يوم عشان نقضيه في الكابه .. انتي طوسي وشك بشويه مايه باردة وانتي هاتبقي زي الفل

عموما انا اتاخرت في السؤال ..... لانني كنت شاكك اني احد اسباب هذا الاكتئاب لاني متهم دايما ان ارائي عامله زي عملية حرق قش الرز ..... بس بما ان الموضوع طول قولت لازم اجيب 2 كيلو برتقان وابعتلك التعليق ده ..... احنا جدعان قوي في الحاجات دي

وشكراااااااااااااا

شمشووووووووووووون

قيس بن الملووووح يقول...

خرج الثعلب يوما في ثياب الواعظين
مخطئا من ظن يوما ان للثعلب دينا

الشنكوتي الكبير يقول...

سكرتي الجميله فينك ومختفيه ليه
ومكتبتيش جديد ليه
ابقي تعالي نوريني
ولا حتى عورني
اي حاجه بس عدي برده
الناس تقول ايه اهل وحبايب ومنودش بعضينا


سلااااااااااااااااااام
اخوكي ايهاب

GHARAM يقول...

فكرة من الزمن ده

اشكرك على سؤالك بحب عني

أستني البوست الجاي

GHARAM يقول...

allfollowsome

أكيد كله بيعدي الحمد لله

GHARAM يقول...

raspoutine

هلا هلا بأعز الأصدقاء اللي موش بينسوني مهما بعدنا عن بعض

GHARAM يقول...

سمكه واحده

والله انت عسل في عسل

GHARAM يقول...

غير معرف شمشون

فين ياعم البرتقان؟

GHARAM يقول...

قيس بن الملووووح

الثعالب

وكم هم كثر ياصديقي

GHARAM يقول...

الشنكوتي الكبير

ابني الحبيب ايهاب

هو انا اقدر أنسى اعز الناس عندي


حا ازورك طبعا لأني بأحب كتاباتك

غير معرف يقول...

فين ياعم البرتقان؟
هيه بقت كده...... عموما المرأة لاتنسي الوعود حتي وان كانت مستحيلة .
اما الرجل عنده القدرة ان ينسي
العيش والحلاوة
وحلم الكباب المزعوم

عموما أهلا بك في دنيا المرح من جديد

شمشمووووووووووووووووووون

GHARAM يقول...

شمشووووووووووووون



انت بتقول كباب ؟؟؟؟


تبقى انت اللي قتلت بابايا آه يابابيا


مع الإعتذار لشويكار



عموما عرفتك روح اشتغل في المزرعه بتاعتك بلاش تسيبها مهجوره كده








هههههههههههههههه