الجمعة، سبتمبر 28، 2012

كوني إمرأة




جلس مشدوها يتابع زميلته في العمل،ولم يستطع أخفاء أعجابه بجمالها وأناقتها وعبر عن ذلك بكلمات غزل صريحة، نبهته معاتبة بإنها لم تعتد منه هذا السلوك  من قبل، فهو مثال للزميل المهذب الذي تعتز به، ولم يحدث خلال ست سنوات أمضياها سويا في نفس المكتب أنه لاحقها بنظراته الجريئة كما يحدث الأن.


سألته : لماذا تتابعني بعيونك هكذا؟، أرتبك وشعر بالحرج وأعتذر لها على الفور وعلل ماحدث بأنه سرح قليلا ولم يكن يقصد إطالة النظر اليها،فصمتت الزميله وواصلت عملها وأخذت تنقر على الكي بورد وكأن شيئا لم يحدث.

أمسك بمجلة في يدة وأخذ يقلب صفحاتها، وهو يتابع بشغف صور الفنانات وعارضات الأزياء، ثم أخذ نفسا عميقا وأصدر همهمات وكأنه يتحسر على شيء ما أصابه مؤخرا.
.

أنتبه على صوت زميلة أخري أتت اليهم من المكتب المجاور، وسألته :هل أنجزت البحث الذي كلفك به المدير بالأمس؟ فنظر اليها  شاردا وكأنه لم يسمعها قط ، فكررت نفس سؤالها مرة أخرى،ولكنه ظل صامتا لايجيب.


ثم فاجأها بالسؤال عن نوع العطر الذي تتطيب به؟، فذكرت له الأسم، وكررت سؤالها للمرة الثالثة عندها أجابها بالنفي، فذكرت له أن المدير سألها أكثر عن هذا البحث تحديدا إلا أنها لم تستطع أن تمنحه إجابة واضحه بسبب تأخيره في إنجاز المهمه.


ثم تركته وعادت الى مكتبها، فسألته زميلته عن سبب شرود ذهنه وعن تصرفاته الغريبة التي تلاحظها عليه منذ فترة طويلة،والحت عليه في السؤال، فقال لها تعلمين إنني تزوجت منذ اكثر من ست سنوات تقريبا ،وكانت  زوجتي قبل الزواج فتاة جميلة رشيقة مرحة ، وبها الكثير من الصفات التي يتمناها أي شاب في زوجة المستقبل،ولكن تغيرت تماما الى إمرأة أخرى غير تلك التي أرتبطت بها فبعد أنجاب اول أطفالنا أزداد وزنها بشكل منفر، وقلت ربما يكون الحمل هو السبب وحاولت أن ألفت أنتباهها كي تهتم بإستعاده رشاقة قوامها الا أنها لم تستجب.


وبعد انجاب الطفل الثاني أصبحت أكثر سمنة من ذي قبل،وأهملت جمالها ، وأصبحت ابغض عودتي الى المنزل لإنني أرى إمرأة أخري غير تلك المرأة التي أحببتها، فقد قارب وزنها من أوزان ابطال رفع الأثقال ، ولم تعد تستطع إرتداء الفساتين أو البناطيل، وأصبحت العباءة الواسعة غير محددة الملامح هي الرداء المفضل لها،وفي أعتقادي أنها ومنذ خمس سنوات تقريبا ربما لاتنظر الى نفسها في المرآه، لإنها لو كانت فعلت لكانت على الأقل صففت شعرها المنكوش دائما بشكل يثير الضحك أحيانا.


عاتبتها أكثر من مره وطلبت منها مرارا وتكرارا أن تهتم بنفسها، ودائما لا أجد منها سوى البكاء والوعود الكاذبة وبأنها ستفعل مايرضيني ، وتمر الأيام وتعود ريما لعادتها القديمة، لاشياكه ولا أهتمام بالقوام ولا شيء يذكرنا بها في الماضي الجميل.
صرت أحلم وأتمني عودتها لقديم عهدها من جمال يبهرني ويبهر كل من حولي ،لكنها لم تهتم بكلامي وتحذيراتي بل ولا تعي رسائلي المتتاليه لها.

لقد أستسلمت لبشاعتها ، وصرت أعود الى المنزل وأنا أبغض صورتها الجديدة وهي إمرأة في قوام شجرة الجميز، منكوشة الشعر، تنبعث منها روائح البصل والصلصة،وأذكرها من حين الى آخر بوصايا أمامة بنت الحارث لأبنتها أم إياس عندما تزوجت بألا تجعل زوجها لايشم منها الا أطيب الريح ، والا يرى منها مايكره ،فيكون ردها بالإيجاب دائما،وإنها ستحاول ولكن دون جدوى
والمشكلة إنني اخشى الله ولا أحب الوقوع في الخطأ وأنظر لزميلاتي والبنات من حولي وكيف أنهن يهتممن بأنفسهن وأشعر بالقرف والنفور منها،ولا أدري ماذا أفعل وأنا لا أرغب في الزواج من أخرى خوفا على أولادي الذين أرغب لهم نشأة سوية في ظل والدين متحابين والا يعانوا من التفكك الأسري.


هزت الزميلة رأسها وقالت له هناك حل أخر عليك أن تطلب تدخلا من أقاربها وليكن والديها مثلا وتعرض عليهم المشكلة، وعليها أن تعرف أنك تمنحها الإنذار الأخير وإذا لم ينصلح حالها ،أخبرهم إنك ستتزوج فربما كانت مطمأنة بأنك لن تفعل ذلك مطلقا، لكن إذا شعرت بأن هناك خطرا سيهدد بيتها بسبب أهمالها في نفسها ربما تعود ثانية لسابق عهدها وتهتم بنفسها خوفا من وجود إمرأة آخرى في حياة زوجها.

هز رأسه بالنفي مؤكدا أنه لن ينصلح حالها أبدا،وأردف ليتها تعود الأنثي التي أحببت.

إيمان قنديل


هناك 7 تعليقات:

يا مراكبي يقول...

الغريب بل والغريب جداً أيضاً، وعن تجربُة شخصية بنماذج مُتعددة مِن حولي، يتكرر موضوعِك هذا بشكل مُلفت للنظر بشدة وأتعجب حينما تغضب المرأة المُهملة مِن أن زوجها بدأ ينظر إلى النساء الأُخريات

الموضوع واضح والسبب معروف ومُتكرر، فلم ذلك الإهمال؟ هل هو نوع مِن الكسل أم الغباء؟ لا أدري

norahaty يقول...

ليدرس جيدا وعادلاً
ما هو مطلوب منها من مجهود
وليسأل نفسه هل يستطيع أن يقوم
هو بما تقوم به ثم يطلب منها أن
تتزين بعد ذلك؟بنات وأبناء أخواتى
يشكون من هذا ولا ندرى كيف الوسيلة الى الإصلاح؟

MKSARAT - SAYED SAAD يقول...

قبل الزواج كانت تهتم بنفسها فقط لكن بعدة اهتمت باولادها وبه وببيتها فكان الوقت المتبقي لها يكاد ان يكون معدوم لهذا ان اراد ترجه كما كانت فليبحث عن بدائل توفر لها الوقت
تحياتي

Samar Amer يقول...

السلام عليكم
قرأت أحد مقالاتك السابقة وعن اصابك بمرض السرطان.حمداً لله على شفائك وانا الأن مصابة به ،وقمت باستئصال كلي للثدي،هل تعتقدين ان زوجي سيراني جميلة الآن ؟ هل للزوج ان يرى الأخريات بعين الغزل وزوجته تعاني من مرض عضال ؟؟كم كنت اهتم بنفسي ولمازداد وزني بعدالحمل كان زوجي نافراًمنيحتى استعدت لياقتي،فما بالك بهالآن؟انااعالج ببيت اسرتي كي لا يراني الآن وانا لم افك السلك بعد من العملية؟انا ارأة بكل ما في من ايجابيات ولكن قد تعجز المرأة في الصمود امام زوج كهذا قد لا يشاركها آلامها..سها من نظرة زوج كهذا اليها ..يكون المرض ارحم على نفسها من مثل هذا الزوج وقد يالى متى ستتحمل المرأة ثمن مرضها بل واحياناثمن حملها وولادتها؟ انالا اعيب ختيار اسم الموضوع او فحواه فهذه امور بديهية ...ولكن الفت الانظار الي بعض الازواج الذين قد لا يشاركون زوجاتهم ىلامهم او يساعدونهن ..وهو موجودون حولنا؟ اسألي الله لي الثبات

Samar Amer يقول...

السلام عليكم
قرأت أحد مقالاتك السابقة وعن اصابك بمرض السرطان.حمداً لله على شفائك وانا الأن مصابة به ،وقمت باستئصال كلي للثدي،هل تعتقدين ان زوجي سيراني جميلة الآن ؟ هل للزوج ان يرى الأخريات بعين الغزل وزوجته تعاني من مرض عضال ؟؟كم كنت اهتم بنفسي ولمازداد وزني بعدالحمل كان زوجي نافراًمنيحتى استعدت لياقتي،فما بالك بهالآن؟انااعالج ببيت اسرتي كي لا يراني الآن وانا لم افك السلك بعد من العملية؟انا ارأة بكل ما في من ايجابيات ولكن قد تعجز المرأة في الصمود امام زوج كهذا قد لا يشاركها آلامها..سها من نظرة زوج كهذا اليها ..يكون المرض ارحم على نفسها من مثل هذا الزوج وقد يالى متى ستتحمل المرأة ثمن مرضها بل واحياناثمن حملها وولادتها؟ انالا اعيب ختيار اسم الموضوع او فحواه فهذه امور بديهية ...ولكن الفت الانظار الي بعض الازواج الذين قد لا يشاركون زوجاتهم ىلامهم او يساعدونهن ..وهو موجودون حولنا؟ اسألي الله لي الثبات

إيمان قنديل يقول...

Samar Amer

حمدا لله على سلامتك وربنا يتم شفاكي على خير،مازلت يا عزيزتي أتابع كل أربع شهور وبعد مرور 5 سنوات دون إرتداد للمرض أكون من الناجيات بإذن الله،،عزيزتي فكري في نفسك ولاتهتمي بزوجك الآن فرحلة العلاج طويلة جدا علاج كيماوي وإشعاع ومتابعه شهريه بعد ذلك،،وإذا لم يقف زوجك بجوارك في محنتك فهو لايستحقك ولا يستحق منك معاناة التفكير في كيف تبدين في عينية، أهتمي بنفسك أولا وأخير وربنا يشفيك ويعافيك يارب ويشفي كل مريض

Umzug يقول...

هذا الموضوع من افضل الموضوعات التى قراتها
Wohnungsräumung