الخميس، أغسطس 18، 2011

خدعة الصومال







تابعت بدهشة حملة الانسانيات التى جرت منذ فترة، حيث اشتعلت بروفيلات الشباب على الفيس بوك بصور مروعة من مجاعة الصومال ، على ضوء الاعلان الدولى الصادر من الامم المتحدة و غيرها من المنظمات التى تديرها امريكا و بعض الدول الكبري
تكالب الشباب تحت شعارات انقذوا الصومال ، و تذكر ان 50 جنيه تنقذ عائلة صومالية، و تذكر قبل الاكل ان الصوماليين جوعى
و كانت مصدر دهشتى هى عن اى صومال تتحدثون ؟؟
فما اعرفه ان الصومال مقسم منذ الحرب الاهلية الى اكثر من دولة !
فالحرب الاهلية الصومالية التى اشتعلت منذ قرابة الربع قرن ، تناحر فيها 17 فيصل ، و ادت الى ولادة ست دويلات صومالية، و حينما انتهت الحرب الاهلية عام 2004 باتفاق نيروبى ( كينيا ) ، تقرر ان تظل الدولة الام مجرد واجهة فيدرالية لهذه الجمهوريات الصومالية الست !
هذه الدول الست هي :
1 – جمهوريه بونت لاند ( الشمال الشرقي ) .
2 – جمهوريه الصومال لاند ( شمال غرب )
3 – جمهوريه غرب الصومال
4 – جمهوريه الرحويين ( جنوب غرب ) .
5 – جمهوريه جالكعيو ( شمال شرق ) .
6 – جمهوريه جوبا لاند ( جنوب غرب ) .
.........
.........
بعض هذه الدول لها تمثيل دبلوماسي مع بعض الدول ، بل و جامعة الدول العربية فى عصر عمرو موسى اوفدت عدداً من الدبلوماسيين هنالك ، ليس الامر سراً ، أو بعيداً عن اهتمامات الدبلوماسية العربية
.........
.........
يا ريت بقا اى متعاطف مع مجاعة الصومال يقول لى اسم الدولة اللى هو بيبعت لها مساعدات ؟؟
من غير الاستعانة بــ ويكوبيديا لو سمحتم !
.........
.........
طيب ايه اللى فكر العالم و الكون باللى بيحصل فى الصومال ؟
بالاحرى ايه الحكاية ؟؟
الحكاية انه حتى مع انتهاء الحرب الاهلية ، فضلت الصومال دولة فاشلة ، مقسمة تارة و غياب الامن تارة أخري ، و عدم تنسيق بين الجمهوريات القائمة
فى الوقت دا تعالى صوت تنظيمات مسلحة اسلامية ، اعلامياً سميت المحاكم الاسلامية بس دى تنظيمات لها تاريخ طويل فى الصومال ، ميلشيات المحاكم الاسلامية دخلت على القوى المقاتلة و هاتك يا سحل لغاية ما انهت الصراع القتالى هنالك ، و دخلت الملشيات العاصمة مقديشيو فى بداية عام 2006 قب ان تنجح فى السيطرة على العاصمة و توحيدها للمرة الاولى منذ 15 سنة و دا كان يوم 5 يونيو 2006
الدنيا ولعت فى الغرب لاكتر من سبب ، اولا الاقتتال الجارى فى الصومال دا بيدير اموال رهيبة لخزائن الغرب عشان الصوماليين شغالين طلب سلاح ، فى هدف استراتيجي آخر يتمثل فى ان الصومال دى بلد قيادي و لازم يفضل راكع، الغرب مش هينسى العلقة اللى الصومال اداها لـ اثيوبيا فى حرب السبعينات
الغرب اساساً احتل الصومال المسلم منذ قرابة الـــ 150 سنة ، و قسموه عشان ميمعش حس الدولة الكبيرة دي ، عمل من اقليم العفر دولة نعرفها باسم جيبوتي ، و ادى اقليم أوجادين أو الصومال الغربي لصالح إثيوبيا، واقليم إنفدى لصالح كينيا، وبهذا الاسلوب ضمن العالم الغربي صراع سياسي بارد و ساخن بين إثيوبيا وكينيا وجيبوتي و الصومال
و هنا ادى الغرب الضوء الاخضر لاثيوبيا من اجل احتلال الصومال و محاربة المحاكم الاسلامية ، دخلت قوات اثيوبيا العاصمة المؤقتة يوم 20 يوليو 2006 ، بس كلها كام شهر و اثيوبيا اعلنت انها مش عايزة تكمل المهمة الامريكية و عايزة تنسحب
امريكا فضلت تدفع لها فلوس و بتنجان ، لازم الاسلاميين فى الصومال يتهزموا ، مش ناقصين دولة اسلامية فى افريقيا ، بل و قامت البحرية الامريكية بمحاصرة السواحل الصومالية لمنع هرب زعماء المحاكم
و هو دا يا معلم السبب الحقيقي اللى مخلى دول كبرى سايبة القرصنة شغالة على سواحل الصومال ، حجة انهم يفضلوا فى المياه الصومالية مراقبين التيار الاسلامي عشان يقبضوا على اى عنصر منه يهرب بحراً لانه مفيش مفر تانى امام قادة التيار الاسلامي ، باقى الدول المحيطة بالصومال كلها شركات امريكية بالوكالة
اثيوبيا انسحبت عام 2009 من الصومال بعد علقة محترمة ، التيار الاسلامي تم استقطاب جزء منه و بقا جزء من الحكومة
فى دلوقتى تيار آخر من المحاكم اسمه حركة الشباب ، دا مسيطر على اجزاء من الصومال و بيهدد بعودة سيطرة الاسلاميين على حكم الصومال
المجتمع الدولى مش عارف يتدخل فى الصومال .. اثيوبيا حلفت مين يمين انها مش مهوبة ناحية الصومال تاني
و القرصنة محدتش حجة جايبة همها
و مفيش تمويل للعمليات العسكرية داخل الصومال
قالك يا معلم نحول القضية الى قضية انسانية ، الصومال كلها كدا كدا فيها مجاعة ، نطلع كام صورة انسانية و نقول جنوب الصومال – اشمعني الجنوب ؟ عشان الشباب الاسلامي مسيطر هنا يا ريس – فيه مجاعة و الناس المسلمين يا حرام بيموتوا من الجوع
طيب ما كل الصومال فيه مجاعة ؟ 20 % من شعب اليمن يعانى من الجوع ، نسب الفقر و الجوع و المرض و الجهل فى مصر ما بين 40 و 60 % ، انما نقول ايه بقا .. المواطن العربي – خاصة المصري – دايما مجرد قطعة شطرنج فى ايد الغرب
طبعا يا ريس كل الفلوس و حتى اى مساعدة رايحة الصومال ، الفتات منها هيوصل للجوعي ، انما الباقى – و هو كله فلوس اساساً – رايح ليد حكومات الصومال عشان تضرب فى التيار الاسلامي
بفلوس سعادتك و بمساعدة سعادتك انت بتولع الحرب الاهلية تانى وتالت فى الصومال
و حتى لو بعت أكل ، مش بيوصل يا معلم
http://gate.ahram.org.eg/News/105311.aspx
دا بدخل فى دايرة السوق السودا فى الصومال ، زعماء الحرب هنالك بيقوموا ببيعه الى الشعب عشان ياخدوا فلوس يجيبوا بيها اسلحة
.........
.........
طيب و الحل ؟؟
الحل اننا نبطل نجرى ورا اول صرخة و اول شخص يقول لك انقذوا فلان و علان ، ونبطل تعالى على فقراءنا و على اهلنا و ناسنا ، يا عم يا اللى رايح تتبرع للصومال ، انت شايف حال الناس واقف ازاى من قبل حتى 25 يناير
منتاش شايف حملات جمعية الاورومان و غيرها عشان فى عائلات مش لاقية اكل
مدن مش عندها مية نضيفة
يا عمنا اللى يعوزه البيت يحرم ع الجامع ، انت دولة نامية و رايح تتبرع للصومال ، اقرع و نزهي !
فــ فكك بقا من حوارات رجل البر و التقوي اللى بيروح يحد قرشين فى صندوق داخل نقابات الاطباء ، و انزل المحافظات و القرى و شوف اللى محتاج او شوف جمعيات شغالة هناك كويس و اتبرع لها
و لا حد فى التبرع هنبقا نخباويين و قاعدين فى البيوت و نكتفى بتشيير لينك و لا صورة و آخرنا ننزل مشوار على نقابة اطباء و نحط القرشين فى الصندوق
.........
.........
و يا ريت قبل ما نروح نتبرع لكازخستان و زنجبار و غيره ، نسال بس و نعرف اللى حاصل هناك و مين مستفيد و مين مش مستفيد و الكلام دا ، عشان نحاول و لو لمرة واحدة فى تاريخنا ننفى اننا امة .. ضحكت عليها سائر الامم


منقول

من الفيسبوك
by Ihab Omar





هناك 3 تعليقات:

يا مراكبي يقول...

تابعت التحليل أيضا للزميل إيهاب عُمر، وهو دائماً مُحلل سياسي بارع على حداثة عُمره

حسن ارابيسك يقول...

عيد سعيد عليكي
هكذا دائما وأبداً الصحفي الذي يستحق أن يطلق عليه هذا اللقب هو من يكون مهموماً دائماً بكل ماحوله من قريب أو بعيد بصدق وأنت من هذا النوع الجميل
تحياتي

وجع البنفسج يقول...

والله تحليل منطقي برضه .. تسلمي على النقل والطرح .. يجب علينا جميعا ان نفهم الصورة بشكل صحيح وليس كما يفرض علينا رؤيتها ..

سعيدة بعثوري على مدونتك وان شاء الله من المتابعين لكل جديد ..

دمت بخير وتقبلي خالص تحيتي وتقديري.